اللاجئون في ألمانيا كيف يبدؤون حياتهم؟


286

اللاجئون في ألمانيا كيف يبدؤون حياتهم؟

اللاجئون هم مجموعة من الأشخاص الذين يضطرون لترك بلدانهم خشية على حياتهم، وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى ترك اللاجئون لبلدانهم والانتقال إلى بلدان أخرى، وتعد الحرب، الفقر، والإرهاب من أبرز الأسباب لذلك.

وللجوء عدة أنواع وهذه الأنواع هي:  

1-   اللجوء السياسي: وفي هذا النوع يقوم اللاجئون بالهروب من بلدانهم بسبب مخالفتهم لآراء السلطة الحاكمة في البلاد، ويعطى هذا النوع من اللجوء بشكل عام للمنشقين، والناشطين السياسيين

2-   اللجوء الديني: وهو نوع من أنواع اللجوء يقوم فيه الشخص بالرحيل نحو دولة أخرى نتيجة لتعرضه للاضطهاد في بلده نتيجة معتقداته الدينية

3-   اللجوء الإنساني: وهذا يعني مغادرة الإنسان لوطنه نتيجة الصراعات والحروب التي تنشأ في المنطقة، فيخرج من بلده نحوالبلدان الآمنة لكي يحافظ على حياته، وبعد انتهاء الحرب واستقرار بلده تقوم دول اللجوء بإعادتهم إلى بلادهم، ولكن قد لا تعيد بعض الدول اللاجئين.

 

وتتعدد الدول التي يسعى اللاجئون للجوء إليها، وتعد ألمانيا واحدة من أهم دول اللجوء في العالم، حيث يحلم العديد من اللاجئين بالوصول إليها، وذلك من أجل بدء حياة جديدة فيها، والاستفادة من المميزات الكبيرة التي تقدمها ألمانيا للاجئين.

ويحصل اللاجئون في ألمانيا على مجموعة كبيرة من الحقوق، ولكن كيف يبدأ اللاجئون في ألمانيا حياتهم، هذا ما سنعرفه من خلال سطور هذا المقال

 

كيف يبدأ اللاجئون في ألمانيا حياتهم؟ 

بمجرد أن يصل اللاجئ إلى ألمانيا ويتقدم بطلب اللجوء، يتم ترحيله إلى أحد المراكز المخصصة لإيواء اللاجئين، حيث يحصل كل لاجئ على سرير، طعام، ملابس، وأدوات مخصصة من أجل النظافة والاستحمام، ويحصل كل شخص على حوالي 150 يورو شهريا، ويمنح الأطفال دون سن الثامنة عشرة مبلغ 85 يورو شهريا. وخلال الأشهر الثلاثة الأولى لا يستطيع اللاجئ مغادرة مراكز الإيواء، ويبقى فيها تحت الإقامة الجبرية.


ومن ثم يتم نقل اللاجئين إلى أماكن أخرى للإقامة تحت إشراف الدوائر الحكومية، وتكون أكثر تنظيما من المراكز السابقة، حيث يتم توزيع اللاجئين عليها بحسب طاقتها الاستيعابية، وفي هذه المراكز يستلم اللاجئون في ألمانيا التجهيزات الأولية والملابس، ويصبح راتب الشخص حوالي 360 يورو شهريا، ولكن لا يتم تقديم طعام للاجئ ولا ملابس، وعلى اللاجئ ومن خلال هذا الراتب أن يقوم بتدبر أمور طعامه وشرابه ولباسه. وبعد أن يصبح للاجئ سنة وثلاثة أشهر في ألمانيا يرتفع المبلغ إلى حوالي 400 يورو شهريا.

 
كما يمكن للاجئون الذين أمضوا أكثر من ثلاثة أشهر في ألمانيا، وانتقلوا إلى المراكز الجديدة التنقل بحرية في كافة أرجاء ألمانيا، ولكنهم لن يكونوا قادرين على تلقي الدعم والمساعدات الاجتماعية إلا من الدائرة المسجلين فيها، ولكن من الممكن أن يتم نقل المركز في حالات معينة منها انتقال العائلة إلى مكان سكن آخر إذا كان اللاجئ يسكن مع أسرته، أو في حال وجد اللاجئ فرصة للعمل في مكان آخر.

 

ولن يستطيع اللاجئون في ألمانيا العمل خلال الأشهر التسعة الأولى، حيث لا يحق لهم هذا الأمر، وذلك لأنهم يكونوا في دورات تعلم اللغة الألمانية. ويخضع اللاجئون إلى دورات تعلم للغة الألمانية بدءا من المستوى الأول، وحتى يتقن اللاجئ اللغة الألمانية بشكل كامل.

وبعد أن يمضي  اللاجئون في ألمانيا تسعة أشهر يحق لهم التقدم إلى الوظائف ولكن الفرصة في الحصول على الوظيفة ستكون معدومة في حال تقدم لها شخص ألماني أو أوروبي، ولكن هذا الأمر ينتهي بعد مرور سنة وثلاثة أشهر على وجود اللاجئ في ألمانيا.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة حول اللاجئون في ألمانيا، وكيفية بدايتهم لحياتهم فيها

 

 


إقرأ أيضا